الأحد، 13 أبريل، 2014

سيادة السافل المنحط .. تحية وبعد

أستغلال قلة حيلة شخص لوجوده خلف القضبان كمناسبة للمزايدة عليه وعلي مواقفه هو قمة ما قد يصل اليه إنسان من وقاحة. إن كنت يوما مارست مثل هذا الفعل الدنئ والخسيس فهذا لا يدل الا علي مدي السفالة والأنحطاط التي وصل اليها سيادتك مؤخرا، إضافة الي مدي شهامة من قبلوا أن يدخلوا السجون أيمانا بقضيتهم (ومنهم من سلم نفسه للنيابة مثل أحمد ماهر) مع علمهم بأن بعض "ولاد الوسخة" من أمثالك لن يفوتوا الفرصة اثناء غيابهم خلف القضبان للمزايدة علي مواقفهم وأخطائهم بلا خجل.

هناك تعليق واحد:

  1. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف